قال رئيس هيئة قناة السويس المصرية، أسامة ربيع، إنه لا صحة لما يتردد في الأوساط الملاحية عن تعليق الملاحة بصورة مؤقتة نتيجة تطورات الأوضاع في منطقة باب المندب، مشدداً على أن حركة الملاحة منتظمة من الاتجاهين بالقناة.

يأتي ذلك بعدما نفذت طائرات حربية وسفن وغواصات أميركية وبريطانية ضربات في أنحاء اليمن خلال الليل ردا على هجمات الحوثيين على السفن في البحر الأحمر، في اتساع لنطاق الصراع الإقليمي الذي أشعلته الحرب الإسرائيلية في غزة.

ووفق بيان تلقى موقع “سكاي نيوز عربية” نسخة منه، قال “ربيع” إن قناة السويس تقدم خدماتها الملاحية بصورة طبيعية، لافتا إلى أن حركة الملاحة بالقناة تشهد يوم السبت، عبور 44 سفينة من الاتجاهين، بإجمالي حمولات صافية قدرها 2.3 مليون طن.

وشدد البيان على حرص هيئة قناة السويس على فتح قنوات تواصل مباشرة مع الشركات والخطوط الملاحية والتنسيق المشترك بما يصب في صالح خدمة المجتمع الملاحي وضمان استدامة سلاسل الإمداد العالمية.

تأثيرات على قناة السويس

أظهرت بيانات الشحن من مجموعة بورصات لندن ومنصة كبلر لمعلومات التجارة العالمية أن أربع ناقلات نفط على الأقل حولت مسارها من البحر الأحمر منذ الضربات التي نفذتها الولايات المتحدة وبريطانيا خلال الليل على أهداف للحوثيين في اليمن.

كما كشف رئيس هيئة قناة السويس، عن أن إيرادات القناة انخفضت أول 11 يوما من العام الجاري بنسبة 40 بالمئة عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وقال ربيع لبرنامج تلفزيوني محلي في ساعة متأخرة إن حركة عبور السفن تراجعت 30 بالمئة في الفترة من الأول من يناير إلى 11 من الشهر نفسه على أساس سنوي.

وأشار إلى أن التراجع جاء بواقع 544 سفينة مقارنة بـ 777 سفينة العام الماضي، بينما تراجعت الحمولات بنسبة 41 بالمئة في ذات الفترة مقارنة بعام 2023.